تعتزم حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تقديم مشروع قانون أمام البرلمان لتنفيذ اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الأسبوع الأول من شهر يونيو .

وذكر المتحدث باسم الحكومة البريطانية " التقت رئيسة الوزراء هذا المساء مع زعيم المعارضة في مجلس العموم البريطاني لإيضاح تصميمنا على إنهاء المحادثات وتحقيق نتيجة الاستفتاء بمغادرة الاتحاد الأوروبي".

وأضاف المتحدث "وبالتالي سنطرح مشروع قانون اتفاقية الانسحاب في الأسبوع الذي يبدأ في 3 يونيو...وأنه من الضروري القيام بذلك إذا كانت المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الأوروبي قبل العطلة البرلمانية الصيفية".

وقال المتحدث "كانت المحادثات مساء اليوم بين رئيسة الوزراء وزعيم المعارضة مفيدة وبناءة. وستستأنف المناقشات غدا الأربعاء على المستوى الرسمي.

ونقلت اليوم وكالة بلومبرج للأنباء عن ستيف باركلى الوزير البريطانى لشؤون الخروج من الاتحاد الأوروبى قوله فى تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية " الوقت قد حان بالنسبة للبرلمان كى يتخذ قرارا ..يتعين على البلاد أن تمضى قدما إلى الأمام " .

وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم أنها تعتزم مواصلة المحادثات مع حزب العمال المعارض بشأن اتفاق محتمل للاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي بعد الخروج من الاتحاد، على الرغم من المعارضة القوية من جانب العديد من المحافظين.

وأوضحت الحكومة أن الوزراء ناقشوا التنازلات الممكنة من الحكومة لضمان الحصول على دعم قيادة حزب العمال لاتفاق من أجل الانسحاب.

وأضافت أن الوزراء اتفقوا على ضرورة تمرير مشروع اتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في البرلمان قبل العطلة الصيفية، المتوقع أن تبدأ في آواخر يوليو.