أفاد مرسوم حكومى نشر فى الجريدة الرسمية الصربية، أن صربيا ألغت الدخول بدون تأشيرة للإيرانيين بعد أكثر من عام على بدء العمل بهذا النظام بهدف تعزيز السياحة.
 
وجاء نص المرسوم "قررت حكومة جمهورية صربيا إنهاء العمل بقرارها السابق إلغاء التأشيرات... لمواطنى جمهورية إيران الإسلامية" .
 
وكان البلدان يتمتعان بعلاقات وطيدة حتى أوائل التسعينيات من القرن الماضى عندما انهارت يوغوسلافيا السابقة التى كانت صربيا جزءا منها، جراء الحرب.
 
وفى أغسطس 2017، قررت بلجراد إلغاء التأشيرات للإيرانيين بهدف تعزيز السياحة وتحسين النمو والوصول إلى أسواق غير أوروبية.
 
لكن السلطات تقول إن عدد المهاجرين غير الشرعيين من إيران الذين يسافرون إلى صربيا ثم يحاولون العبور إلى دول أخرى فى الاتحاد الأوروبى زاد بشكل كبير هذا العام وفى العام الذى سبقه.
 
وفى كلمة أمام البرلمان، اليوم الأربعاء، حذر نيبويسا ستيفانوفيك ، وزير الداخلية من أن عددا من الإيرانيين يسىء استغلال الدخول بدون تأشيرة.
 
وطلب نحو 1100 إيرانى حتى الآن هذا العام اللجوء إلى صربيا رسميا لضمان الوصول إلى مراكز للاجئين حيث يمكنهم أن يحصلوا على مأوى وغذاء.