وقع دونالد ترامب، الرئيس الأمريكى، مرسوما يعاقب التدخل الأجنبى فى الانتخابات الأميركية، للمساعدة فى حماية الولايات المتحدة من التدخل الخارجى فى الانتخابات من خلال فرض عقوبات على الدول والأطراف التى تسعى للتدخل.
وقال جون بولتون، مستشار الأمن القومى الأمريكى، خلال مؤتمر صحفى، إن وزارتى الخارجية والخزانة ستحددان العقوبات المناسبة التى يتعين فرضها.
 
وستشمل العقوبات تجميد الأرصدة وفرض قيود على التعامل مع المؤسسات المالية الأمريكية ومنع المواطنين الأمريكيين من الاستثمار فى الشركات المعنية.
 
كما قال دان كوتس، مدير الاستخبارات الوطنية، إنه مع اقتراب الانتخابات التشريعية فى 6 نوفمبر المقبل تم رصد مؤشرات، ليس من روسيا فحسب، بل كذلك من الصين، ووسائل محتملة من إيران وحتى من كوريا الشمالية.